نائب محافظ خراسان الرضوية للشؤون الاقتصادية و الموارد

السعي لإطلاق السوق المشترك للدول الاسلامية من العاصمة الثقافية للعالم الاسلامي

 06 February 2017  |  753 مراجع
السعي لإطلاق السوق المشترك للدول الاسلامية من العاصمة الثقافية للعالم الاسلامي

أفاد نائب محافظ خراسان الرضوية للشؤون الاقتصادية و الموارد عن السعي المبذول لإطلاق السوق المشترك للدول الاسلامية من العاصمة الثقافية للعالم الاسلامي.



بحسب تقرير لجنة العلاقات الإعلامية لعاصمة الثقافة الإسلامية- مشهد 2017 فقد تحدث محمد مهدي مروج الشريعة في حوار خاص لمراسلنا فقال: إن حدث مشهد2017 هو حدث متبادل لأن مدينة مشهد في أدبيات الإدارة الحضرية الإيرانية والعالم عبارة عن مدينة كبرى بغض النظر عن كونها عاصمة ثقافية للعام 2017 أم لا.

وأضاف: من بين جميع مدن العالم الدينية الكبرى تتقدم مشهد عليها جميعها وهذا الأمر يظهر من عدد الزائرين الذين يقصدونها و كثرة المسافرين إلى مشهد و تنوعهم، وهذا الأمر الهامة هو ظاهرة فريدة ولا يوجد مثل مشهد بين الدول الاسلامية.

وأضاف مروج الشريعة: كما ان هذه التسمية فرصة للآيسيسكو لأن وجود مثل هذه المدينة بعنوان عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي بين كبرى المدن في العالم له دلالات ثقافية كبيرة، وقد وجدت هذه الفرصة الآن لتقوم المنظمة بالتعريف بها.

وتابع نائب محافظ خراسان الرضوية للشؤون الاقتصادية و الموارد: هذا الحدث فرصة مناسبة لمشهد حيث يمكن تقديم مكوناتها وقدراتها للعالم.

وتابع: نحن باعتبارنا المضيفين فإن مهمتنا أن نكون جديرين بهذا الاسم و هذه العلامة لنتمكن من أداء حق مشهد والقيام بذلك الواجب الهام.

وأوضح مروج الشريعة أن أن أهم ما نحققه في هذا الحدث للدول الاسلامية هو أن نستفيد من فرصة مشهد 2017 لنقوم بإطلاق السوق المشترك للدول الاسلامية.

وتابع: من خلال المكاتبات الكثيرة التي تمت بين محافظ خراسان الرضوية و رئيس الجمهورية فإنه يتم متابعة هذا الأمر كما أن القطاع الخاص يقف وراء ذلك ونحن بدورنا نأمل في أن ينطلق السوق المشترك من قلب الآيسيسكو ومن مشهد2017.


  اضافة رأی

اخر الصور

اخر الافلام